منتدى الازرق الاسلامى

منتدى اسلامى بمرجعية اهل السنه والجماعه يهتم بامور المسلمين وكل ما يؤدى للارتقاء بشان المسلم من الامور الدينيه وااثقافيه والعلمية والطبيه وكل نواحى الحياه المفيده
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احبتى فى الله اعتذر لكم عن غيابى عن المنتدى والنت بوجه عام خلال شهر ابريل لظروف خاصه وان شاء الله ساعود لكم قريبا ولا تنسونى من صالح دعائكم بظهر الغيب امانه اخوكم فى الله دكتور علىولا تنسوا نشر المنتدى بين اخوانكم فانا تركته بينكم امانه وان شاء الله لنا الاخره بدلا من الدنيا فنسال الله العلى القدير ان يجمعنى معكم بصحبة المصطفى صلى الله عليه وسلم فى الفردوس الاعلى بالجنهوجزاكم الله عنى كل خير

شاطر | 
 

 حين أنظر إلى المحجبات اليوم في الشوارع ، يرفرف قلبي طربا و إ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dr_aly_mohammed
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1809
العمل/الترفيه : medicine
تاريخ التسجيل : 17/09/2007

مُساهمةموضوع: حين أنظر إلى المحجبات اليوم في الشوارع ، يرفرف قلبي طربا و إ   الثلاثاء سبتمبر 18, 2007 2:38 am

حين أنظر إلى المحجبات اليوم في الشوارع ، يرفرف قلبي طربا و إعجابا بالحجاب و الأخت المحجبة ، و بكل من تلبسه أو تضعه على رأسها ، و لا أستطيع أن أرفع عيني عن هذا الجمال .

نعم ...فإذا وقعت العين على كل هذا الجمال المتحرك ، و الذي يتشكل في أحدث الموضات ، و أكثر الألوان إثارة للعين فإن الصدر ينشرح لمثل هذا ، حيث أنه عفة عن النظر إلى الحرام .

فإن المرء حين ينزل للشارع ليشتري أغراضه أو ليحضر متطلباته أو لأي سبب ، فإن صدره يضيق و تصيبه الحسرة ، مما يرى في الشارع من المتبرجات اللاتي لا يقمن بتغطية شعورهن ، و لا يعنين بوضع أي قماشة على رؤوسهن ، و لا يرتدين الحجاب و لا يعبأن به .

أما الأخت المحجبة التي تهتم بشكلها و و زينتها و عطرها و حجابها و أناقته و رونقه فإنها تعطي انطباعا جميلا عن الحجاب و عن الإسلام بشكله الجميل ، و تكون سببا لدعوة غير المسلمين إلى الإسلام و تكون معينة للملتزمين على غض الأبصار عن الحرام .

و ذلك أن الرجل إذا خرج في الشارع و كان نظره و بصره في جهة معينة و ظهرت في محل بصره امرأة متبرجة – لا قدر الله – فإنه مباشرة لو أشاح بوجهه إلى جهة أخرى لوقعت عيناه على أجمل منها لكنها محجبة ، فالمتبرجة يحرم النظر إليها أما المحجبة فإنه لا يحرم لأنها غير متبرجة لأنها وضعت على رأسها قطعة القماش التي هي الحجاب و مع ذلك فهي تكون أجمل و فيها ما يعوضك عن النظر إلى الحرام .

فمثلا لو وقعت عيناك على امرأة متبرجة لا تغطي شعرها و تلبس الجلباب الضيق أو القصير الذي يظهر ساقيها فلو نظرت إلى الجهة الأخرى إلى المحجبة فستجد أيضا الجلباب المخصر و السيقان الجميلة الظاهرة و الأكمام الواسعة التي تكشف عن الذراعين لكنها ليست محرمة لأنها محجبة .

و لو لا قدر الله سقط نظرك على المتبرجة الشريرة التي لا تغطي شعرها و تضع كل أنواع المكياج و تصبغ شعرها و تجعل من و جهها نموذجا لكل ما يمكنه أن يفتن الرجل ، فعليك مباشرة بأن تلقي بصرك إلى جهة أخرى فستجد فيها ما يسليك و يعفك عن الحرام ، حيث ستجد من المحجبات اللاتي يغطين شعر رأسهن من تضع من المكياج ما هو أجمل و أكثر إتقانا و جاذبية و رقة ، و أيضا سترى خصلات من الشعر المصبوغ الجميل التي تمتع ناظريك و لكن في الحلال حيث أنها ليست متبرجة و قد تكون أفضل من المتبرجة فترى منها الأذنين و العنق أيضا .

و لو حدث بغير قصد منك أن وقعت عيناك على متبرجة من اللاتي لا يضعن شيئا على رؤوسهن و يلبسن الضيق و الذي يجسد أو يكشف الذراعين و الصدر أو الساقين و الفخذين ، فقم مباشرة بلف و جهك إلى جهة أخرى فسترى محجبة طيبة تقية تلبس ما هو أضيق على ذراعيها و صدرها حتى ليبين أدق تفاصيل لحمها و جسمها ، لكن الفرق أن الأولى الشريرة متبرجة لا تتقي الله أما المحجبة الطيبة فإنها تلبس الثوب الطويل الذي لا يظهر لون الجلد لكن يظهر اللحم من شدة ضيقه و قد تلبسه قصير الأكمام فهو ليس حراما ما دامت محجبة .

لهذا يا أيتا المحجبة التقية التي تعف نظر الناس عن الحرام بلفت أنظارهم إليها أقول لك كلمة تعبر عن حبي لك و رغبتي لك في الخير :












اتقي اللــــــه

ستقولين : ماذا تعني ؟ و هل أنا أعصي الله ؟
فأرد عليك بأن التبرج هو كشف المرأة أو الأنثى عن مفاتنها أو محاولة لفت الأنظار إليها سواء بلبس الملابس الضيقة أو الشفافة أو القصيرة أو الملفتة للنظر أو ذات الألوان الملفتة أو المعطرة أو المزينة .
أي أن التبرج لا يعني خلعالحجاب أو كشف شعر الرأس أو الخروج بغير ثياب ؛ وإنما هو عدم استيفاءشروطالله في حجاب المسلمة .
و أسألك سؤالا فيه الإجابة الشافية و أقول : ما معنى الحجاب وما الهدف منه ؟
فستقولين : إن الحجاب هو تغطية المرأة لجميع جسدها مع الخلاف في تغطية الوجه و الكفين ، ليتحقق الهدف منه و هو طاعة الله و تحصيل الستر والعفاف و غض أبصار الناس عن الحرام و تجنيبهم الفتن التي تعرضهم المرأة لها و ستر جسد المرأة بحيث لا تلفت لها الأنظار و لا تعرض الناس للفتن .
فلو سألتك : و ما هي مواصفاته أو شروطه حتى يكون حجابا ؟
فستجيبين : له ثمان أو تسع شروط ...
أولها : أن يكون ساتراً لجميع البدن : أي أن الثوب يغطي جميع البدن .
فأقول لك : التي تكشف ذراعيها أو عنقها أو أذنيها أو ساقيها أو حتى قدمها أو أجزاء منهم أو تلبس الثياب المشققة - التي تنفرج عن اللحم – فهل هي محجبة ؟
فستقولين : بالطبع لا .
و الشرط الثاني : أن لا يكون الحجاب في نفسه زينة .
فأقول لك : التي ترتدي الثياب المنقوشة و المزينة بالورود أو الرسوم أو الألوان الزاهية الباهية الجذابة و الخلابة أو ذات الأزرار الظاهرة و المضيئة هل هي محجبة ؟
فستقولين : بالطبع لا .
و الشرط الثالث : أن يكون واسعاً فضفاضا غير ضيق .
فأقول لك : التي ترتدي الثياب الضيقة التي تصف ذراعها أو عنقها أو خصرها أو فخذها أو تكاد تتمزق عليها – و هي كاسية عارية – أو البنطال الذي يلتصق بساقها عند الحركة – فضلا عن الضيق أصلا - فيجسدها هل هي محجبة ؟
فستقولين : بالطبع لا .
و الشرط الرابع : أن يكون صفيقاً لا يشف .
فأقول لك : التي ترتدي الثياب الواسعة الطويلة لكنها خفيفة تشف عما تحتها أو تجسمه لو التصقت به و لا تستر عورتها أو تصف لون بشرتها أو قدمها ، هل هي محجبة ؟
فستقولين : بالطبع لا .
و الشرط الخامس : أن لا يكون مبخراً ولا مطيباً أو معطرا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم ليجدوا من ريحها فهي زانية " .
فأقول لك : التي ترتدي الثياب الموافقة لشروط الحجاب من حيث الستر لكن تتنافس مع زميلاتها في وضع العطر قبل الخروج أو تتعطر و هي خارجة من بيتها فهل هي محجبة ؟
فستقولين : بالطبع لا .
و الشرط السادس : أن لا يشبه لباس الرجال .
فأقول لك : التي ترتدي البنطال مثل الرجال و لا تلبس فوقه الجلباب الطويل ، و التي ترتدي البذلة المشابهة للرجال أو القميص و البنطال أو غيره مما هو لبس الرجال حتى لو في بيتها أو تحت حجابها هل هي محجبة ؟
فستقولين : بل لم تستوف شروط الحجاب وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: " لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجل يلبس لبسة المرأة والمرأة تلبس لبسة الرجل " و للأسف فإن بعض النساء يلبسن مثل هذا في بيوتهن أو تحت ملابس خروجهن . و
الشرط السابع : أن لا يشبه لباس الكافرات .
فأقول لك : التي ترتدي الثياب على الموضة أو على أحدث الموديلات المشابهة للكافرات - أو من يقلدونهن – أو تضع على رأسها مثل غطاء الراهبات فهل هذه تريد الحجاب ؟
فستقولين : لا ،
و الشرط الثامن : أن لا يكون لباس شهرة .
فأقول لك : التي ترتدي الثوب لإلفات وجوه الناس إليها و الاشتهار بين الناس ، سواء كان هذا الثوب رفيعا أو وضيعا ، هل هي محجبة ؟
فستقولين : لا .
فأقول لك إن الكثير من مسلمات اليوم تظن أن الحجاب هو قطعة قماش توضع على الرأس أو جزء منه و فقط .
و أقول لهن : مع من تردن أن تكن يوم القيامة ؟ قال النبي صلى الله عليه وسلم : " المرء مع من أحب " ، و قوله : صلى الله عليه وسلم : " من تشبه بقوم فهو منهم" .
و أقول لهن : التي تهتم بشراء الملابس الجميلة و المزينة للخروج ، أو التي تجلس أمام المرآة للتزين قبل خروجها أو التي تريد أن تظهر بمظهر جذاب أو جميل عند خروجها ، هل هذه تريد وجه الله و تريد الحجاب ؟
لماذ ا تلبسين هذه الثياب ؟ إن كنت تريدين بها الحجاب فالحجاب من دين الله و الله الذي حدده لنا بلباس المؤمنات أيام الرسول صلى الله عليه و سلم ، و غير ذلك فليس بحجاب .
أما إن كنت تلبسين للأناقة و الزينة و الجمال و الجاذبية فأنت متبرجة و لا ثواب لك عند الله و لا تخدعي نفسك بالحجاب و تقنعي نفسك أنك محجبة أو تريدين الحجاب .
فهل حاسبت نفسك قبل خروجك من بيتك و سألت نفسك هذا السؤال : ماذا تريدين بلباسك و هل هو حجاب أم لا ؟
هل سألت نفسك عن عقوبة التبرج في الآخرة لما يسببه من فساد في دين المسلمين و دنياهم و تسببه في نشر الفاحشة و فساد البيوت و انحراف الرجال و الشباب و نظرهم إلى الحرام و تسببه في السعار الجنسي الذي ابتليت به بعض بلاد المسلمين و تسببه في نكسة المسلمين و انشغالهم بالنساء و الشهوات و تسلط الكافرين على المسلمين و خدمة التبرج لأعداء الدين ضد الإسلام و المسلمين ؟
فهل استشعرت خطر ما تلبسين و ما تعملين على المسلمين ؟ أم أن الأمر لا يعنيك في شيء و تفضلين اتباع الهوى و الشيطان ثم الحشر مع من تتشبهين بهم و من تطيعينهم ؟
أختي المسلمة : إني لك ناصح أمين و عليك بمحاسبة نفسك قبل لبس أي ثوب أو الخروج من المنزل لو كنت تخشين الله .
أما إن كنت من أصحاب القلوب الميتة و لا تهتمين فستجدين ما يوقظ قلبك و يشيب له رأسك و يبكيك دما بدل الدموع لكن وقتها لا ينفع الندم ، و ستحاسبين على كل من نظر إليك و رأى منك ما سر ناظره و أفسد قلبه و أبعده عن ربه .
أختي المسلمة : يا صاحبة الحجاب الفاتن ، يا صاحبة الحجاب العاري اتقي الله في نفسك و في أهلك و ذريتك و المسلمين .
أخي المسلم : كلكم راع و مسئول عن رعيته ، " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ " التحريم6
فعليك أخي المسلم بمحاسبة أهلك و ذريتك و متابعتهم و توجيههم و تقويمهم و إلا فالنار و بئس المصير .
أسأل الله أن يحيي قلوبنا و يوفقنا لمعرفة الحق و يشرح صدورنا لاتباعه و أن يهدي المسلمين و ينصرهم في كل مكان
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alyalazrak.ahlamontada.com
 
حين أنظر إلى المحجبات اليوم في الشوارع ، يرفرف قلبي طربا و إ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الازرق الاسلامى :: القسم العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: