منتدى الازرق الاسلامى

منتدى اسلامى بمرجعية اهل السنه والجماعه يهتم بامور المسلمين وكل ما يؤدى للارتقاء بشان المسلم من الامور الدينيه وااثقافيه والعلمية والطبيه وكل نواحى الحياه المفيده
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احبتى فى الله اعتذر لكم عن غيابى عن المنتدى والنت بوجه عام خلال شهر ابريل لظروف خاصه وان شاء الله ساعود لكم قريبا ولا تنسونى من صالح دعائكم بظهر الغيب امانه اخوكم فى الله دكتور علىولا تنسوا نشر المنتدى بين اخوانكم فانا تركته بينكم امانه وان شاء الله لنا الاخره بدلا من الدنيا فنسال الله العلى القدير ان يجمعنى معكم بصحبة المصطفى صلى الله عليه وسلم فى الفردوس الاعلى بالجنهوجزاكم الله عنى كل خير

شاطر | 
 

 التوحيد العلمي الاعتقادي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dr_aly_mohammed
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1809
العمل/الترفيه : medicine
تاريخ التسجيل : 17/09/2007

مُساهمةموضوع: التوحيد العلمي الاعتقادي   الأربعاء أكتوبر 03, 2007 10:21 pm

التوحيد العلمي الاعتقادي



التوحيد العلمي الاعتقادي:

هوتوحيد الله عز وجل بذاته وأسمائه، وأفعاله، وما يجب له سبحانه . التوحيد العلمي :لأنه علم يتلقى عن الوحي المعصوم. الاعتقادي: لأنه يجب أن يعتقد أنه لا يجوز لمسلم أن يخل بما يجب لله -عز وجل- على جهة الإجمال، وما يبلغه أيضا على جهة التفصيل.



1ـ الأصل في أسماء الله وصفاته: إثبات ما أثبته الله لنفسه، وما أثبته له رسوله - صلى الله عليه وسلم - من غير تمثيل،ولا تكييف, والتمثيل يعني: التشبية، والتجسيم، ونفي ما نفاه الله عن نفسه، وما نفاه عنه رسوله - صلى الله عليه وسلم – من غير تحريف ولا تعطيل كما في قوله تعالى: ﴿لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ﴾ التمثيل هو تشبيه الله بالخلق، أو تشبيه الخلق بالله تشبيها يؤدي إلى أن يعتقد المشبه أن الله مثل خلقه، أو أن الخلق أو بعض الخلق مثل الله . التشابه اللفظي لا يعني وجود المشابهة: أي التمثيل الممنوع شرعا, فإن هذا التشابه اللفظي نسبي هو في حق الله على الكمال، وفي حق المخلوق على وجه النقص. مثال ذلك أن الله -عز وجل- هو الحي، والمخلوق الذي فيه روح يسمى حي، هذا تشابه لفظي فالله -عز وجل- موصوف بالحياة، والإنسان والحيوان الحي موصوف بالحياة، فهل الحياة مثل الحياة؟لا ،حياة الله حياة كاملة، لا يعتريه فناء، ولا محدودية، ولا نهاية، وحياة المخلوق لها بداية، ونهاية.



2ـ أن التمثيل والتعطيل في أسماء الله، وصفاته كفر, أما التحريف الذي يسميه أهل البدع تأويلاً منه ما هو كفر كتأويلات الباطنة, ومنه ماهو بدعة ضلالة كتأويلات نفاة الصفات, ومنه ما يقع خطأ.



3ـ اعتقاد وحدة الوجود، وهو: أن الوجود خالقه، ومخلوقه واحد هذا من أعظم الكفر، أو اعتقاد حلول الله في الخلق، أو حلول الخلق في الله، أو اعتقاد أن روحا من الله حلت في أحد من الخلق، كل ذلك يعتبر إساءة أدب مع الله، وهو من الكفر.



4ـ الإيمان بالملائكة الكرام إجمالا: وأما تفصيلا فبما صح به الدليل, من أسمائهم وصفاتهم وأعمالهم بحسب علم المكلف.

الملائكة هم خلق من خلق الله، لهم وجود حقيقي، هم عقلاء عباد لله -عز وجل- مسخرون ( لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ﴾[التحريم: 6]، لكنهم غير مبتلين بالابتلاء الذي ابتلى به الجن والإنس، هم خلقوا للطاعة، ولذلك كانوا كراما، وما صح به الدليل به لا بد من الإيمان به من أسمائهم، فممن وردت أسماؤهم مثلا جبريل وهو: ملك الوحي وميكائيل، وإسرافيل، ومالك، ورضوان، وهاروت، وماروت، وأيضا ورد أن لهم أعمال مجملة،وأعمال خاصة، فمنهم حملة العرش، وهم من أعظم الملائكة خلقا، وعملا، ومنهم ملائكة الرحمة، ملائكة العذاب، ملائكة الوحي، والمطر، منهم الكرام الكاتبين الذين يصاحبون كل إنسان ليل، نهار يتعاقبونه، كل إنسان موكل به أربعة إلى أن يموت،اثنان في المساء، واثنان في الصباح، كذلك لهم أوصاف تعمهم، وأوصاف تخص بعضهم، فهم ذوي أجنحة مثنى، وثلاث، ورباع، وأكثر من ذلك، وأيضا لهم مشاركات الذكر، هم يحبون المؤمنين ويسددونهم -بإذن الله-، ويحفظونهم بأمر الله، وهؤلاء الملائكة لهم حقوق أيضا يجب أن يراعيها المسلم، من ذلك ما ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم- أنه نهى عن أكل ما يؤذي الملائكة ،خاصة في المساجد كالثوم، والبصل، والكرات، (فإن الملائكة تتأذى مما يتأذى به بنوا آدم )



5ـ الإيمان بالكتب المنزلة جميعها, وأن القرآن الكريم أفضلها وناسخها, وأن ماقبله طرأ عليه التحريف,وأنه يجب اتباعه دون ما سبقه.



6ـ الإيمان بالأنبياء، والرسل، وماصح به الدليل بعينه يجب الإيمان به معيناً,ويجب الإيمان بسائرهم إجمالاً, وأنهم أفضل البشر على الإطلاق،وأن الرسل أفضل من الأنبياء، وأن الأنبياء في الغالب تبعا للرسل، وأفضل الرسل والنبيين هم أولو العزم، نوح، وإبراهيم، وموسى، وعيسى، ومحمد- صلى الله عليه وسلم وعليهم جميعا وأن محمداً صلى الله عليه وسلم أفضلهم وآخرهم وأن الله أرسله للناس جميعاً.



7 ـ الإيمان بانقطاع الوحي بعد محمد صلى الله عليه وسلم,وأنه خاتم الأنبياء والمرسلين,ومن اعتقد خلاف ذلك كفر.



8ـ الإيمان باليوم الآخر، وكل ما صح عن اليوم الآخر من الأخبار, وبما يتقدمه من العلامات والأشراط كالدجال، والمهدي المنتظر، وخروج الشمس من مغربها، والكسوف الثلاثة، ونزول عيسى - عليه السلام - ،والملاحم التي تحدث مما ورد به الأخبار.



9ـ الإيمان بالقدر,خيره وشره الإيمان بالقدر: أن تؤمن بأن الله قدر كل شيء من الخير، والشر ابتلاء وفتنة، كما قال الله تعالى: ‍‌﴿وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ ﴾



الإيمان بالقدر يقوم على أربع مراتب: 1- العلم ومعنى العلم أن تؤمن، وتوقن بأن الله -عز وجل- علم ما يكون قبل أن يكون العلم الكامل، الشامل، الوافي في كل شيء. 2- أن الله كتب مقادير كل شيء على الإطلاق من صغير، أو كبير، ماض، ومستقبل, في اللوح المحفوظ. 3- أن ما شاء الله كان وما لم يشاء لم يكن. 4- الإيمان والجزم بأن الله خالق كل شيء، قدر و خلق الخير، والشر كما قال - سبحانه وتعالى : ﴿وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ ﴾
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alyalazrak.ahlamontada.com
 
التوحيد العلمي الاعتقادي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الازرق الاسلامى :: القسم العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: