منتدى الازرق الاسلامى

منتدى اسلامى بمرجعية اهل السنه والجماعه يهتم بامور المسلمين وكل ما يؤدى للارتقاء بشان المسلم من الامور الدينيه وااثقافيه والعلمية والطبيه وكل نواحى الحياه المفيده
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احبتى فى الله اعتذر لكم عن غيابى عن المنتدى والنت بوجه عام خلال شهر ابريل لظروف خاصه وان شاء الله ساعود لكم قريبا ولا تنسونى من صالح دعائكم بظهر الغيب امانه اخوكم فى الله دكتور علىولا تنسوا نشر المنتدى بين اخوانكم فانا تركته بينكم امانه وان شاء الله لنا الاخره بدلا من الدنيا فنسال الله العلى القدير ان يجمعنى معكم بصحبة المصطفى صلى الله عليه وسلم فى الفردوس الاعلى بالجنهوجزاكم الله عنى كل خير

شاطر | 
 

 باحث بحريني : الحجامة خيار أول لمرضى الضعف الجنسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dr.heba



عدد الرسائل : 90
الموقع : http://alyalazrak.ahlamontada.com/profile.forum?mode=register&agreed=true
تاريخ التسجيل : 03/10/2007

مُساهمةموضوع: باحث بحريني : الحجامة خيار أول لمرضى الضعف الجنسي   الأربعاء أكتوبر 03, 2007 5:14 am

باحث بحريني : الحجامة خيار أول لمرضى الضعف الجنسي


دمشق, أبها: الوطن
يزور فريق علمي أوروبي العاصمة السورية دمشق من أجل الالتقاء بالفريق الطبي المكون من15 طبيبا من كلية الطب في جامعة دمشق والذي أجرى عملية " الحجامة " لأكثر من 300 شخص اعتمد فيها على أخذ عينات من الدم الوريدي قبل وبعد الحجامة . ومن المقرر أن يطلع الفريق الطبي على نتائج التجربة التي تقيدت بشروط علمية دقيقة نتج عنها اعتدال في ضغط الدم ، والنبض وانخفاض في كمية السكر في الدم ، وارتفاع عدد الكريات الحمر بشكل طبيعي ، وارتفاع في عدد الكريات البيض وزيادة عدد الصفيحات الدموية ، كما لوحظ اعتدال شوارد الحديد بالدم، وانخفاض كمية الشحوم الثلاثية في الدم وانخفاض الكولسترول عند الأشخاص المصابين بارتفاعه. وقد فوجئ الفريق الطبي بالنتائج التي حققتها الدراسة ومن بين الحالات التي شفيت تماماً بالحجامة أربع حالات سرطانية وأربع حالات شلل وحالتان لمرض الناعور المستعصي وحالتا عقم وحالتان للأمراض التناسلية والأكزيما وحالات للأمراض الكبدية وحالات للأمراض الدموية وحالة لمرض ضعف المناعة. وأشارت نتائج التجربة إلى أن إصابات القلب بلغت نسبة تعافيها 72 % , كما كانت نسبة الشفاء في المصابين بمرض الشقيقة 99%، وهناك حالات ربو وروماتيزم عديدة شفيت كلياً ، بينما تحسنت القدرة البصرية لدى آخرين.ويقول رائد أحمد خنجي باحث في علم الحجامة الشرعية ومعالج بالحجامة ومدير عام مؤسسة رائد الطبية لبيع وتصدير أدوات الحجامة الحديثة في اتصال هاتفي مع " الوطن" من مملكة البحرين إن الحجامة تشفي جميع الأمراض, وإن أول فائدة يستفيدها المحتجم هي نشاط جسماني كبير وخفة وحيوية بالجسم، أما تحسن النشاط الجنسي فإنه يتبع بإذن الله تعالى تحسن النشاط الجسماني العام. حتى وإن كان سبب الضعف الجنسي مرض السكر مثلا، فإن الحجامة له شفاء بإذن الله تعالى. وأكد خنجي أن الدراسة التي أثبتها أطباء جامعة دمشق جاءت بعد العديد من الدراسات التي قامت بها مراكز البحث العلمي في أوروبا وأمريكا إلى درجة قيام شركات طبية بتصنيع أدوات عملية الحجامة بشكل علمي وتجاري يمكن من خلالها أن يقوم الشخص بحجامة لنفسه أو من خلال مساعدة زوجته . ويضيف إلى نتائج تجربة جامعة دمشق أن الحجامة أثناء الحمل للمرأة تنفعها من التقلبات النفسية والتقيء وسلس البول وتثبت لها الجنين وتعالجه إن اعترض، حتى الولادة لها تكون سهلة وخفيفة ولا تحتاج حينها لعملية قيصرية أو حتى أي جراحة لتسهيل الولادة.أما الحجامة للعقيم والعقيمة فهي لهم شفاء.
الانتروفيرون والحجامة:
قبل أن نتابع وفي وقفتنا هذه مع الحجامة والمناعة وقفنا أيضاً مع الحجامة والانتروفيرون الذي تتضمنه مناعة الجسم (أحد جنود المناعة في جسم هذا الإنسان). ولنطرح في هذه الوقفة تساؤلاً قد يدور في أذهان البعض حول الشفاء من التهاب الكبد الفيروسي وقد وقف الطب عاجزاً أمام الكثير من حالات هذا اللعين بأنواعه المختلفة. وللإجابة على هذا التساؤل نقول: لقد علمنا ما للحجامة من أثر نفسي قوي في تقوية وشحذ إرادة الإنسان ودفعه بعد أن يُغدق على قلبه بأنوار رسول الله  للسير قدماً في أطوار الشفاء.. وعلمنا ما للحجامة من أثر في تنشيط ورفع سوية كافة أجهزة الجسم بما فيها وعلى الأخص جهاز المناعة فتجعل الجسم يتأقلم مع وضعه الجديد محاولاً الرد على كل الظروف السيئة والعوامل الممرضة. لقد استخدم الطب (الانتروفيرون) في علاج الكثير من حالات التهاب الكبد الفيروسي، وقد أكَّد العلم(1) وأكَّدت التجربة أن الشخص المتفائل الذي كان بعيداً عن الصدمات النفسية لقاء مرضه، قوي القلب تجاه حالته مؤمناً أن الذي وضع المرض يرفعه، هذا يفرز جسمه كميات كبيرة من الانتروفيرون بحدود كافية غير سامة ليتغلَّب على مرضه ويدحره.. ولقد تبيَّن لنا من هذه الناحية ما للحجامة من أثر عظيم في بعث السرور بالنفس وفكِّ العقد والصدمات وكشف الظلمات وتقويتها في مواجهة أمور الحياة، كل ذلك بنوره  رسول الإنسانية مبلِّغ هذه الوصية عن الله تعالى.. ذلك كله يدفع الجسم لإفراز الانتروفيرون للتغلُّب على المرض ودحره.. حتى ولو كان مرض السرطان، ولقد ثبت شفاء السرطان بالحجامة منذ عام 1977م بالتحاليل الطبية المخبرية والتشريحية والصورة الشعاعية الموجودة لدينا. ولكن قبل أن نتابع إيضاح هذه النقطة لا بد لنا من أن نبيِّن ما هو الانتروفيرون؟. الانتروفيرون:(1) أحد نواتج الجسم وأحد خطوط دفاعه الأولى في مواجهة الفيروسات والسرطان، ويقال إن الحالات التي تتطور إلى أمراض كبدية مزمنة يكون سببها نقصاً في إفراز هذه المادة في جسم المريض. وقد استخدم لعلاج التهاب الكبد الفيروسي (س)، وكذا لعلاج التهاب الكبد الفيروسي المزمن الناتج عن الفيروس (ب) لوحده أو مصحوباً بوجود فيروس أو عامل (د). أما طبيعته فكيماوية تفرزه خلايا الجسم الحي بكميات ضئيلة بعد التعرض لأي مكروب فيروسي يدخل الجسم ويكون الانتروفيرون أسرع خط دفاعي يتم تكوينه وإفرازه بعد إصابة الجسم بأي فيروس.. وله ثلاثة أنواع رئيسية يفرزها الجسم الإنساني: (ألفا ـ بيتا ـ غاما). ولما كانت (ألفا ـ بيتا) يتم إفرازها من كريات الدم البيضاء والخلايا اللمفاوية الأم على التوالي، وكذا (غاما) تفرز عن طريق الخلايا اللمفاوية T. وقد أوضح العالم (كانتيل) أن الكريات البيض قادرة على إنتاجه بمعدل يبلغ عشرة أضعاف في خلايا الجسم. ومن هذا يتبيَّن لنا ما للحجامة من أثر عظيم في تنشيط هذا الخط الدفاعي المهم الأسرع، إذ أن الحجامة تحافظ على الكريات البيض ولا تستهلكها بدم الحجامة.. فلقد بيَّنت تحاليل دم الحجامة أن نسبة مهملة لا تُذكر من الكريات البيض موجودة ضمن دم الحجامة. ولما كانت الحجامة تملك الأثر العظيم في زيادة عدد الخلايا المناعية الناشئة من نقي العظام لأنها تحرِّض النقي وتنشط عمله المولد وذلك بسحبها لعدد كبير من الكريات الحمراء الشاذة والهرمة وأشلائها من الدم، وهذا ما يدفع لتنبيه نقي العظام لتعويض المسحوب من الدم [شكل (54)]. ولكن التعويض هنا ليس محصوراً بالكريات الحمراء، إنما ولما كان الجسم بوضع يستدعي خلايا مناعية دفاعية كالملتقمات على سبيل المثال.. ليهاجم الجسم الغريب (كالفيروس الكبدي، الخلايا السرطانية.. عوامل ممرضة أخرى..) فإن تمايز خلايا الدم البدئية (الجذعية) يسير باتجاه تشكيل كريات بيض ليقوم بسد المطلوب لمجابهة العامل الممرض أياً كان.. إذاً وبالنتيجة فالحفاظ على الكريات البيض وزيادة عددها عن طريق الحجامة كل ذلك يساعد على تحرير الانتروفيرون بكميات كافية لمواجهة الفيروس الكبدي والخلايا السرطانية (لاحقاً سنتعرض لبحث السرطان والحجامة).. كذلك هناك العامل النفسي (الذي تسببه الحجامة) المحرِّض على إنتاج كميات كافية من الانتروفيرون لدحر المرض.

التعليل العلمي لوجوب تطبيق عملية الحجامة في فصل الربيع:
أما عن فصل الربيع فقد ذكر الأقدمون عنه قولهم: وأول هذا الفصل بإجماع إذا حلت الشمس بأول دقيقة من برج الحمل (الكبش).. قال بطليموس: يكون ذلك في (15) آذار. وهذا الفصل حار رطب على طبع الدم فيه يستوي الليل والنهار (الاستواء الربيعي) ويتعدَّى الزمان وينبت العشب والأزهار وتورق الأشجار... وتخلق الحيوانات وتمتد الأنهار ويكثر الدم وتتحرك الأخلاط وتقوى القوى الغازية والمنمية وسائر القوى الحيوانية فينبغي على المرء أن ينحو بتدبيره منحىً بما (يولِّد دماً نقياً معتدلاً) ويُغذى غذاءً صالحاً. أما العالم ابن سينا فقد أضاف أيضاً ملاحظاته عن الربيع بأنه موسم تهيج فيه الأمراض، حيث بيَّن أن للشتاء دور سلبي أيضاً في التهييء للأمراض فإذا ما صادف الدم تحليله في فصلي الربيع والصيف كثرت المشكلات المتأصلة علاقاتها بالدم، فقد ورد في كتاب (القانون في الطب) في المجلد الأول الفصل السادس في فعل كيفيات الطب بخصوص فصل الربيع وتأثيراته على فيزيولوجية الجسم تحت عنوان (الأهوية ومقتضيات الفصول): والربيع إذا كان مزاجه فهو أفضل فصل، وهو مناسب لمزاج الروح والدم وهو مع اعتداله الذي ذكرناه يميل عن قرب إلى حرارة لطيفة سمائية ورطوبة طبيعية وهو يحمر اللون لأنه يجذب الدم باعتدال ولم يبلغ أن يحلله تحليل الصيف الصائف والربيع تهيج فيه ماليخوليا(1) أصحاب الماليخوليا ومن كَثُرت أخلاطه في الشتاء لنهمه وقلة رياضته استعدَّ في الربيع للأمراض التي تهيج من تلك المواد بتحليل الربيع لها وإذا طال الربيع واعتداله قلَّت الأمراض الصيفية وأمراض الربيع واختلاف الدم والرعاف وسائر الخراجات. ويكثر فيه انصداع العروق ونفث الدم والسعال وخصوصاً في الشتوي منه الذي يشبه الشتاء، ويسوء أحوال من بهم هذه الأمراض وخصوصاً مرض (الساد Cataract). ولتحريه في المبلغمين مواد البلغم تحدث فيه السكتة والفالج وأوجاع المفاصل وما يوقع فيها حركة من الحركات البدنية والنفسانية مفرطة وتناول المسخنات أيضاً فإنها تعين طبيعة الهواء ولا يخلِّص من أمراض الربيع شيء كالفصد والاستفراغ والتقليل من الطعام... ذكر ابن سينا وسيلة الشفاء والوقاية (فصد ـ استفراغ..): والحقيقة أن الحجامة شاملة وكليَّة ويعتبر الفصد نوعاً من الحجامة المصغَّرة وفائدته موضعية(1) .
التعليل العلمي لعدم تطبيق عملية الحجامة في فصل الصيف والشتاء :
إن أثر فصل الصيف على الدم جليٌّ من خلال ملاحظة ظاهرة الرعاف عند الكثيرين، فنجد أن ميوعة الدم تزداد مما تؤدي إلى اختلاط الدم بعد أن تقل لزوجته، حيث أن لزوجة السوائل تتناسب عكساً مع درجة الحرارة فكلما ازدادت درجة الحرارة كلما قلَّت اللزوجة (ازدادت الميوعة)، فيتحرك بسهولة وسرعة في الشرايين والأوردة والشعريات وهذا ما يُقلل تجمُّع الكريات الكهلة والعاجزة والشوائب الدموية عامة في منطقة الكاهل، بل تنتشر في كل أنحاء الجسم ممارسة فعلها السلبي على التروية الدموية ورفع الضغط.. فإذا ما أجرينا الحجامة في هذا الفصل (فصل الصيف) فَقَدَ الجسم من دمه الجيد العامل بدلاً من العاطل الحاوي على نسبة عظمى من الكريات الحمراء الهرمة والمقبلة على الهرم وهذا يورث الضعف في الجسم، فهو بذلك يشبه عملية التبرع بالدم، الدم الذي به حياة الإنسان. التعليل العلمي لعدم تطبيق عملية الحجامة في فصل الخريف: أما إجراء الحجامة في فصل الخريف وهو المماثل من حيث الطقس لفصل الربيع فإن هذا محظور (إلاَّ في الحالات المرضية الشديدة فقط للذين يكونون في خطر الموت بحال انتظارهم لفصل الربيع، تباحُ حجامة مقتصرة على كأسين فقط للضرورة الإجبارية وتُؤجل بقية حجامته الطبيعية لفصل الربيع)، حيث أنه يتلوه فصل الشتاء البارد فينشغل الجسم بوظيفة أخرى إضافة لمقاومته لدرجة حرارة الطقس المنخفضة وذلك بزيادة الاحتراقات وهي بناء(1) عناصر دموية عاملة بدلاً من كمية الدم الفاسد(2) المسحوبة بواسطة الحجامة، فبدل أن يسخِّر الأغذية بحرقها لتوليد الطاقة التي تحافظ على حرارة الجسم يتوجب عليه تسخيرها أيضاً في بناء عناصر دموية جديدة وقد ينشأ الضعف بالجسم.. ونحن بغنى عن هذا، فضلاً عن أن المرء (لا سمح الله) إن أهمل الحجامة في الربيع فإن زيادة الميوعة في الدم بفصل الصيف تخفي وراء الأكمة ما وراءها من ارتفاعات الضغط والرعاف وإحداث أمراض الأوعية الدموية كالتصلب العصيدي وتشكل الخثرات نتيجة ارتفاع الضغط وما ينشأ عن ارتفاع الضغط من مشاكل عامة في القلب والدماغ مما يؤدي إلى أزمات متعددة للقلب أو الشلل أو ما شابه ذلك. التعليل العلمي لعدم تطبيق عملية الحجامة في فصل الشتاء: أما عن الشتاء فإنه يزيد لزوجة الدم ويقلِّل ميوعته فيكون له دور مهيِّء مساعد في ترسيب الشوائب الدموية في منطقة الكاهل (في حال المثابرة على الحجامة) فهو يهيء للربيع تماماً كما تهيَّأُ الأرض بالفلاحة استعداداً لزراعتها، وكذا موضوع توليد وتحرير العناصر الدموية وتدفئة الجسم والتكيف مع برودة الشتاء يعود ليطرح نفسه.
اختبارات الشروط المخالفة لقوانين الحجامة ـ اختبارات على الشبع
ملاحظات هامة: يُفضَّل عدم القيام بالاستحمام قبل الحجامة: الاستحمام التدليكي المجهد للجسم، لأنه يؤدي إلى تنشيط بسيط للدورة الدموية وهذا ما لا يخفى أثره في تحريك بعض الراكد من الشوائب في منطقة الكاهل الواجب امتصاصها بالحجامة. أما الاستحمام لغسل العرق دون مجهود فلا مانع. ولا شك أنه بتطبيق الحجامة، هذه الوصية الإلهية على لسان رسل الله عليهم السلام قد يكون فيها من الإعجاز ما لا يخطّه أو يحيط به البيان في قرطاس، لكن من المؤكد أن فعلها بالنسبة للجميع وقاية وأنها تقتطع من الأمراض ما لا يستهان بها. هناك قول: (درهم وقاية خير من قنطار علاج). إذا كان درهم الوقاية خير من قنطار علاج، فكيف بالوقاية كل الوقاية!. فالحجامة قبل أن تكون علاجاً هي الوقاية بحد ذاتها، فهي تقوي الجسم تجاه الأمراض وتجعله يتغلَّب على أي عامل ممْرض يتعرض له. قال : «من هراق هذه الدماء، فلا يضره أن لا يتداوى بشيءٍ لشيء»(1): أي أنَّ المرض سَيُحْجم عنه ولن يتسلَّل إليه.. قاصداً بها (هذه الدماء)  الدم الخارج بالحجامة. فيجب المثابرة على الحجامة سنوياً لمفعولها المؤكد في الوقاية، أما المتأخرون عنها المثبطون فيخشى من تحوُّل تلك الشوائب الدموية لخثرات أو متراكمات مرتصَّة مع المواد الدهنية والكربوهيدراتية المعقدة مما يؤدي إلى تضيُّق الأوعية الدموية فتصبح إمكانية الخطورة عظيمة لا يمكن إزالتها هذا إن أمكن إلاَّ بالعمليات الجراحية (كحالات تصلب الشرايين الأكليلية).
زيادة المناعة بتناول الحبوب الكاملة
نعني بالحبوب الكاملة هي تلك الحبوب كما كان يتناولها الناس فالبعد عن تناول الحبوب الكاملة أدى إلى نقص الفايتامينات في الجسم بل و نقص الألياف المهمة لعملية الهضم و من ثم الإمتصاص .. و التخلص الكامل من السموم ...
الحبوب الكاملة مثل الشعير و الشوفان الكامل و القمح الكامل بأنواعه و الأرز الكامل و الذرة .. ثبت علميا أن هذه الحبوب تساعد في إذابة الدهون و التخلص منها كما أن لنخالتها أثر بالغ في نظافة القولون و الأمعاء .. خاصة دقيق الشعير الكامل .. و قمح الجاودار ( الروجن ) RYE الذي ينصح به لمرضى القولون بديل عن القمح العادي لأن نخالته لا تسبب حساسية لمرضى القولون كما أنها تذوب في الماء كنخالة الشعير .. و عكس نخالة القمح العادي .

نظرة إلى حبة القمح
حبة القمح تحتوي على ما يسمى بجنين القمح ( أتكلم عن الحبة الكاملة ) جنين القمح خلقه الله داخل الحبة .. اكتشف العلماء أن جنين القمح يحتوي على فيتامبن E (هـ ) و هو مضاد فعال لأكسدة الخلايا في الجسم و بالتالي هو مضاد رائع للسرطان .. جنين القمح يفسد بعد خروجه عن حبة القمح بحوالي ساعتين في الجو العادي .. و لا بد من تغليفه فورا قبل الساعتين و تغليفه بسحب الهواء ثم وضعه في درجة حرارة منخفضة .. ثم يباع جنين القمح أو زيت جنين القمح بمبالغ باهظة حيث يصل سعر الكيلو ما يقرب من مائتي جنيه مصري .. و الغريب أنه موجود داخل حبة القمح الكاملة و دقيق القمح الكامل الذي لا يتعدى سعرهما بضعة جنيهات.

حفظ الله جنين القمح داخل حبة القمح و لا يحتاج إلى مواد حافظة وهو بداخلها.. حبة القمح الكاملة تحتوي على ألياف و فيتامين باء B و فيتامين هـ E غير أن للقمح الكامل له تأثير مناعي قوي ضد الإشعاعات سواء كانت آشعة التلفزيون او آشعة الحاسوب أو الآشعة النووية .. فقط ضع مجموعة سنابل بجانب التليفزيون أو الحاسوب و تناول كل يوم قليل من القمح الكامل لتزيد مناعتك ضد مؤثرات الحياة الضارة .
المعكرونة المصنوعة من دقيق القمح الكامل ننصح بها و يمكن سلقها ثم و ضع الإضافات عليها من زيت و ثوم و غير ذلك بعد الإنتهاء من تسويتها و لا يوضع الزيت مع التسخين .

نظرة إلى حبة الأرز
فيتامين باء B و ألياف ضرورية لعملية الهضم .. حبة الأرز الكاملة تعني الكثير عند من يعانون نقص في فيتامين B فيتامين باء نقصه يعني الإصابة بالإكتئاب .. قلة التركيز .. اضطرابات في الجهاز الهضمي ..
و غير ذلك مما لا نعلم .. فقط الله يعلم لأنه خلقها كاملة .. غير أن الأرز الأبيض لا فائدة فيه غير النشويات و مع الإعتبار أيضا ... أنه يتم تبييض الأرز الأبيض بمواد كيميائية مثل الجير ذلك مما لا نعلم تأثيره على الجسم تماماً.

زيادة المناعة بتناول الزيوت
عندما أذكر الزيوت فأعني بها تلك الزيوت التي عني ببذرتها و تربتها قبل الزراعة فالبذرة لم تتعرض قط لهندسة وراثية مثل زيت الكانولا ( زيت بذر اللفت المهندس وراثيا) أو تلك الزيوت التي توجد بالسوق النجاري
المكتوب عليها صافي مكرر نقي .. و الغريب أن هذه مذمة و سبة في حق الزيت لأن عمليات التكرير و التصفية و التنقية يصاحبها عمليات اشباع و تحويل للدهون .. الذي يضحك أن الزيت ربما تجد عليه عبارة ( خالي من الكوليسترول ) .. و هل الكوليسترول يوجد في النبات ام الحيوان ؟ لا يوجد نبات يحتوي على كوليسترول لأنه يوجد في المنتجات الحيوانية فقط ( أسماك ، ألبان ، بيض ، لحم .... إلخ ) .
الزيوت التي أعني مكتوب عليها معصور على البارد و كلمة أخرى أعتقدها مهمة ( Organic ) حيوي أو عضوي .. أي لم تتعرض لأي مواد كيماوية خلا ل الزراعة ..و كذلك لم تتعرض بذرتها لهندسة وراثية.

عوامل أخر غير الغذاء لزيادة المناعة

الرياضة : إذا كنت تجاوزت الخمس و الثلاثين عاما فننصحك بالسباحة و الرياضة الخفيفة في البداية إذا كنت لم تمارس الرياضة قط .. الرياضة تساعد في اخراج السموم عن طريق العرق و حرق الدهون التي تتجمع فيها السموم .

تنظيف القولون بالصيام
الأخلاط الرديئة .. المخاط .. البكتريا .. كل ذلك يوجد في القولون و هو مركز لسموم في داخل الجسم قليلا من الإمساك يعاد فيها امتصاص السموم التي في القولون إلى الجسم .. بل أن أي مرض في رأي الغالبية من المعالجين بالتغذية تبدأ بتنظيف القولون سواء بالصيام او بالحقن الشرجية .. و كلا الحالتين لا بد من نظام غذائي خاص بعد عملية التنظيف و هذا الصيام لا يقصد به الصيام التعبدي .

الحجامة Blood Cop أو Fask
الحجامة تساعد الجسم في القيام بعملية ×خراج السموم الموجودة تحت الجلد و غالبا لكل وضع من أوضاع الكؤوس علاج لحالة مرضية معينة و قد وصى الرسول صلى الله عليه و سلم بها قائلا
إن كان في شيء من أدويتكم خير ففى شرطة محجم أو شربة من عسل أو لذعة بنار توافق داء و ما أحب أن أكتوي .(‌تخريج السيوطي تحقيق الألباني‌(‌صحيح‌) انظر حديث رقم‌: 1431 في صحيح الجامع).
و قد عرف الصينيون القدماء العلاج عن طريق الحجامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
باحث بحريني : الحجامة خيار أول لمرضى الضعف الجنسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الازرق الاسلامى :: المنتديات الطبية :: منتدى الطب النبوى والطب البديل-
انتقل الى: